سيرت الشيخ محمد ابن عثينين(رحمه الله)

    شاطر

    أبوعبدالعزيز
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد الرسائل : 50


    تاريخ التسجيل : 04/12/2008

    مجايشي سيرت الشيخ محمد ابن عثينين(رحمه الله)

    مُساهمة من طرف أبوعبدالعزيز في السبت 6 يونيو - 4:38

    بسم الله الرحمن الرحيم
    " يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلي ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي " صدق الله العظيم
    راح أطلعكـم عن سيرةا لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله وتعالى .... وانشالله تعم الاستفادة على الجميع

    * نسبه: هو ابوعبدالله محمد بن صالح بن محمد بن عثيمين الوهيبي التميمي .
    * مولده : ولد في مدينة عنيرة في 27 من رمضان المبارك عام 1347هـ .
    * نشأته : قرأ القرآن الكريم على جده من جهة امه عبدالرحمن بن سليمان آل دامغ رحمه الله. فحفظه ثم اتجه الى طلب العلم فتعلم الخط والحساب وبعض فنون الادب، وكان الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله قد أقام اثنين من طلبة العلم عنده ليدرسا الطلبة الصغار احدهما الشيخ علي الصالحي والثاني الشيخ محمد بن عبدالعزيز المطوع رحمه الله، قرأ عليه مختصر العقيدة الواسطية للشيخ عبدالرحمن السعدي ومنهاج السالكين في الفقه للشيخ عبدالرحمن ايضا، والاجرومية والالفية.
    وقرأ على الشيخ عبدالرحمن بن علي بن عودان في الفرائض والفقه.
    * وقرأ على الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي الذي يعتبر شيخه الاول حيث لازمه وقرأ عليه التوحيد والتفسير والحديث والفقه وأصول الفقه والفرائض ومصطلح الحديث والنحو والصرف.
    وكانت لفضيلة الشيخ منزلة عظيمة عند شيخه رحمه الله فنعدما انتقل والد الشيخ محمد - رحمه الله - إلى الرياض إبان اول تطوره رغب في ان ينتقل معه فضيلة والده الشيخ حفظه الله فكتب له الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله " ان هذا لا يمكن نريد محمدا ان يمكث هنا حتى يستفيد" .
    ويقول فضيلة الشيخ رحمه الله " انني تأثرت به كثيرا في طريقة التدريس وعرض العلم وتقريبه للطلبة بالامثلة والمعاني، وكذلك ايضا تأثرت به من ناحية الاخلاق لان الشيخ عبدالرحمن رحمه الله كان على جانب كبير من الاخلاق الفاضلة وكان رحمه الله على قدرة في العلم والعبادة، وكان يمازح الصغار ويضحك الى الكبير وهو ماشاءالله من احسن من رأيت اخلاقا" .
    * قرأ على سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز حيث يعتبر شيخه الثاني، فابتدأ عليه قراءة صحيح البخاري وبعض رسائل شيخ الاسلام ابن تيمية وبعض الكتب الفقهية.
    يقول الشيخ " تأثرت بالشيخ بن باز رحمه الله من جهة العناية بالحديث وتأثرت به من جهة الاخلاق ايضا وبسط نفسه للناس" .
    * وفي عام 1371هـ جلس للتدريس في الجامع، ولما فتحت المعاهد العلمية في الرياض ألتحق بها عام 1372هـ، يقول الشيخ رحمه الله :
    " دخلت المعهد العلمي ونظرا لما يعلم المسؤولون فيه عن مستواي العلمي دخلت السنة الثانية، وألتحقت به بمشورة من الشيخ علي الصالحي، وبعد ان استأذنت من الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله، وكان المعهد العلمي في ذلك الوقت ينقسم إلى قسمين خاص وعام فكنت في القسم الخاص، وكان في ذلك الوقت ايضا من شاء ان يقفز - كما يعبرون - بمعنى انه يدرس السنة المستقبلة له في اثناء العطلة ثم يختبرها في اول العام الثاني فإذا نجح انتقل إلى السنة التي بعدها وبهذا اختصرت الزمن ".
    * وبعد سنتين تخرج وعين مدرسا في معهد عنيزة العلمي مع مواصلة الدراسة انتسابا في كلية الشريعة ومواصلة طلب العلم على يد الشيخ عبدالرحمن السعدي.
    * ولما توفي فضيلة الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله تولى امامه الجامع الكبير بعنيزة والتدريس في مكتبة عنيزة الوطنية بالاضافة إلى التدريس في المعهد العلمي ثم انتقل إلى التدريس في كلية الشريعة وأصول الدين بفرع جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية بالقصيم حتى الآن، بالاضافة الى عضوية هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، ولفضيلة الشيخ حفظه الله نشاط كبير في الدعوة إلى الله عز وجل وتبصير الدعاة في كل مكان وله جهود مشكورة في هذا المجال.
    * والجدير بالذكر ان سماحة الشيخ محمد بن ابراهيم رحمه الله قد عرض بل ألح على فضيلة الشيخ في تولي القضاة، بل اصدر قراره بتعيينه حفظه الله تعالى رئيسا للمحكمة الشرعية بالاحساء فطلب منه الاعفاء، وبعد مراجعات واتصال شخصي من فضيلة الشيخ سمح رحمه الله تعالى بإعفائه من منصب القضاء.
    * مؤلفاته:
    1- اول كتاب طبع لفضيلة الشيخ هو تلخيص الحموية، وقد فرغ منه في 8 ذي القعدة سنة 1380هـ.
    2- تفسير ايات الاحكام- لم يكمل.
    3- شرح عمدة الاحكام- لم يكمل.
    4- مصطلح الحديث.
    5- لاصول من علم الاصول.
    6- رسالة في الوضوء والغسل والصلاة.
    7- رسالة في كفر تارك الصلاة.
    8- مجالس رمضان.
    9- الاضحية الزكاة.
    10- المنهج لمريد الحج والعمرة.
    11- تسهيل الفرائض.
    12- شرح لمعة الاعتقاد.
    13- شرح الواسطية.
    14- عقيدة اهل السنة والجماعة.
    15- القواعد المثلى في صفات الله واسمائه الحسنى.
    16- رسالة في وجوب زكاة الحلي.
    17- الفتاوى النسائية.
    18- فتاوى الحج.
    19- حقوق دعت عليها الفطرة وقررتها الشريعة.
    20- من مشكلات الشباب.
    وغيرها الكثير والكثير، رحم الله الشيخ.

    توفي الشيخ يوم الاربعاء 5 شوال 1421هـ الموافق 1 يناير 2001

    ومن المعروف ان الفقيد كان عضوا في هيئة كبار العلماء بالمملكة واستاذا بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية وإمام وخطيب الجامع الكبير بمدينة عنيزة في وسط البلاد. وقدنق الشيخ العثيمين اواخر العام الماضي على متن طائرة خاصة امر بها ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبدالعزيز إلى الولايات المتحدة لمعالجته من داء السرطان الذي اصيب به في القولون يرافقه اثنان من اطباء مستشفى الملك فيصل التخصصي وشقيقه الاصغر الدكتور عبدالله العثيمين واثنان من ابنائه.
    ومن المعروف ان الشيخ العثيمين يعد من اقوى رجال الدين في السعودية ويحظى بقاعدة عريضة من المؤيدين وطلبة العلم في البلاد. وكان متوقعا ان يتم تعيينه مفتيا
    عاما للبلاد العام الفائت خلفا للمفتي الراحل الشيخ عبدالعزيز بن باز إلا ان بعض المصادر قالت انه امتنع عن قبول المنصب.


    رحمه الله تعالى ورحم جميع العلماء الذين يتبعون هدي الله سبحانه وتعالى وسنة محمد صلى الله عليه وسلم .



    للامانه منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر - 12:30