الشباب يستخدم الاسلحة النفسية قبل منازلة الاتحاد

    شاطر

    مشعل الليل
    عضو ملكي
    عضو ملكي

    عدد الرسائل : 496
    المزاج :
    المهنه :
    الهوايه :

    تاريخ التسجيل : 21/08/2009

    رياضه الشباب يستخدم الاسلحة النفسية قبل منازلة الاتحاد

    مُساهمة من طرف مشعل الليل في السبت 1 مايو - 18:27

    أكد المدير الفني لفريق الشباب الأول لكرة القدم المدرب البرازيلي أدغار باريرا صعوبة مواجهة الاتحاد في مباراة الرد من بطولة الأبطال على كأس خادم الحرمين الشريفين التي ستقام مساء الأثنين.
    وقال: مكمن الصعوبة في حاجتنا ليس للفوز فحسب بل أيضا للفوز، وبنتيجة معينة لكسر فارق الأهداف.
    وأستدرك باريرا بقوله: لكن ما يخفف من وطأة هذه الصعوبة هما عاملان رئيسيان، أولهما معرفتي لقدرات اللاعبين بصورة أفضل عما كان عليه الوضع عند استلامي مهام الإشراف على الفريق في مباراة الذهاب أمام الاتحاد، وثانيهما ارتفاع الحالة المعنوية للاعبين، وكذلك الحالة الفنية للفريق بشكل عام في أعقاب الفوز المهم الذي حققه الفريق في مباراته أمام باختاكور في البطولة الآسيوية.
    وأضاف: الفوز الأخير في دوري أبطال آسيا سيعطي دافعا، وحافزا للاعبين لتقديم أفضل مستوياتهم، وتحقيق الفوز على الاتحاد بالنتيجة المطلوبة التي تؤهلنا الى المباراة النهائية.
    على صعيد آخر سيكون استثمار العامل النفسي في مباراة الإياب بنصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال، هدف لاعبي فريق الشباب الأول لكرة القدم أثناء مواجهتهم لنظرائهم بفريق الاتحاد.
    فريق الاتحاد ودّع مسابقة دوري أبطال آسيا للمحترفين لهذا الموسم وخرج مؤخرا من القسم الأول، وذلك في الوقت الذي وصل فيه فريق الشباب للقسم الثاني من المسابقة. ولذلك طالب المدير الفني للفريق العاصمي المدرب البرازيلي أدغار برايرا «الليوث» باستثمار العامل النفسي أثناء مواجهة «العميد» الذي كسب نتيجة مباراة الذهاب بهدفين نظيفين.
    ويفتقد فريق الشباب لخدمات المحترف الكويتي مساعد ندا، الموقوف بسبب البطاقة الصفراء، ومن المنتظر أن يستفيد من خدمات المدافع سند شراحيلي الذي شارك في الحصص التدريبية بفعالية بجانب اللاعب ماجد المرحوم، فيما من المتوقع أن يفتقد لخدمات الظهير الأيمن حسن معاذ الذي تعرض لإصابة في مران الأول من أمس.
    من جهة ثانية، تقدم المهاجم الأنجولي أمادو فلافيو المحترف في صفوف فريق الشباب خطوة للأمام في ترتيب الهدافين في دوري أبطال آسيا 2010 لكرة القدم حيث يحتل المركز الثاني برصيد (5) أهداف سجلها في شباك بختاكور الأوزبكي ثلاثة أهداف، والعين الإماراتي هدفين.
    ويتربع البرازيلي خوسيه موتا مهاجم سوون بلو وينغز الكوري الجنوبي على صدارة هدافي دوري أبطال آسيا 2010 برصيد سبعة أهداف في أعقاب نهاية منافسات الدور الأول.
    وقال فلافيو إنه سعيد بإحراز الأهداف لأن هذه هي مهمته الأساسية كمهاجم، واعدا الجماهير الشبابية بالمزيد في المباريات المقبلة، ومؤكدا أنه يشعر بارتياح نفسي، وانسجام انعكس على أدائه بالإيجاب في المباريات الفائتة.
    وأضاف: سأبذل قصارى جهدي مع زملائي اللاعبين في التأهل للمباراة النهائية في بطولة الأبطال محليا، والتقدم للأمام بالتأهل إلى دور الثمانية آسيويا.
    من جهة أخرى، تصدر فريق الشباب للكرة الطائرة لدرجة الشباب فرق المجموعة الأولى للتصفيات النهائية لبطولة المملكة لأبطال المناطق والمؤهل للدوري الممتاز للشباب والمقام على الصالة المغلقة في نادي الشباب.
    وجاءت صدارة الفريق الشبابي عقب فوزه في اللقاء الذي جمعه أمس بنظيره التضامن بثلاثة أشواط مقابل شوطين في مباراة مثيرة جاءت أشواطها كالتالي:25/16- 25/20- 22/25- 27/29 والشوط الأخير 15/13.
    وفي اللقاء الثاني في ذات المجموعة تغلب النجوم على الجواء 3/0 وبهذه النتيجة يرتفع رصيد الشباب إلى 4 نقاط والنجوم نقطتين والتضامن نقطتين والجواء بدون نقاط.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر - 22:12