إجراء (51) عملية توائم سيامية في المملكة تكشف قدرة الإنجاز الطبي السعودي

    شاطر

    ابو صباء
    عضو ملكي
    عضو ملكي

    عدد الرسائل : 571


    تاريخ التسجيل : 06/12/2008

    مجايشي إجراء (51) عملية توائم سيامية في المملكة تكشف قدرة الإنجاز الطبي السعودي

    مُساهمة من طرف ابو صباء في الأحد 21 ديسمبر - 5:13

    الربيعة في لقاء مفتوح بملتقى "خير أمة" :

    إجراء (51) عملية توائم سيامية في المملكة تكشف قدرة الإنجاز الطبي السعودي

    د . عبدالله الربيعة أحمد البراهيم (سبق) الرياض: أكد الدكتور/ عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة المدير التنفيذي للشؤون الصحية في الحرس الوطني ان الإنجازات الطبية السعودية التي تحققت في مجال التوائم السيامية أبرزت الوجه المشرق للكوادر السعودية الطبية وأكسبها إنجازا إعلامياً دولياً ترتب عليه توقيع إتفاقيات طبية مع جامعات أوربية وعربية. وأشار في لقاء مفتوح عقده مساء اليوم (السبت) في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض ضمن فعاليات ملتقى خير أمة الذي ينظمه فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض بمشاركة عدة جهات حكومية وأهلية

    وفي بداية اللقاء، استعرض الدكتور الربيعة، تاريخ العمليات السيامية في العالم، مشيراً إلى أن أول محاولة كانت في عام 1495م، والتي تمت على طريقة الجزراين، حيث تم الفصل بين توائم سيامي من فتاتين بلغتا سن العاشرة، باستخدام "الفأس" ما أدى لوفاة الأولى مباشرة، ثم وفاة الأخرى بعد وقت قصير. فيما سجّلت أول عملية ناجحة للفصل في العالم، عام 1689، باستخدام طريقة ذكية هي الحبل الضاغط، والذي أدى لفصل التوأمين خلال 3 أيام. فيما سجّلت في فرنسا بعد ذلك أولى العمليات الناجحة الحديثة.

    20 عملية ناجحة في السعودية خلال 20 عاماً:
    كما وقف الدكتور الربيعة على أبز النقاط الهامة في تاريخ عمليات فصل التوائم في السعودية، والتي بوأت المملكة مكانة عالمية مشهود لها، حيث أجرت الفرق الطبية في المملكة 51 عملية حتى الآن. ومنذ عام 1990 ولغاية العام الحالي 2008م، تم إجراء 20 عملية منها، من بينها 3 حالات لتوائم طفيلية.

    قد تم تشخيص 39 حالة منها خلال فترة الحمل، فيما فوجئ الأهل ببقية الحالات خلال عملية الولادة، والتي تمت بعمليات قيصرية. مشيراً إلى أن الحالات التي لم تفصل كانت بسبب وجود قلب مشترك، أو اتصالات كثيرة، أو بسبب تشوهات خلقية.

    واستعرض الدكتور عبدالله بعد ذلك، عدّة عمليات ناجحة للفصل بين التوائم السامية، من بينها حالة سماح وهبة من السودان، خلال العام 1992، حيث كان التوأم يعاني من التصاقات كبيرة، وبعد توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز (رحمه الله)، تم تشكيل فريق طبي متكامل، وتم الاستفادة من الاستشارات من بينها سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز _رحمه الله_ وتم اتخاذ القرار بإجراء العملية، واستمرت مدّة 18،30 ساعة، وتكللت بالنجاح. مؤكداً أن الفتاتين اليوم أنهيتا المرحلة الثانوية العام الماضي، وهما من الطالبات المتفوقات، رغم أنها يعانيان من وجود طرف سفلي واحد، ولكنهما تصعدان الدرج، وتقومان بالأعمال اليومية بشكل طبيعي.

    كما عرض الدكتور الربيعة إحدى الحالات السعودية الصعبة، وهي حالة التوأم السيامي "حسن وحسين" من مدينة الليث، حيث لم يكن الوالدان على علم بأن الأم حامل بتوأم، فضلاً عن أنه توأم سيامي، وخلال الولادة، تفاجأ الفريق الطبي والوالدين بالتوأم السيامي الملتصق، في نفس الوقت الذي واجهت فيه الأم نزيفاً حاداً. وكان على الأب أن يتخذ قراراً صعباً في أن يبقى مع زوجته التي تنزف، أو ينتقل إلى مدينة أخرى مع أبناءه، وكان القرار بعد إلحاح الأم، أن ينتقل مع أبناءه إلى مدينة الرياض، وعندما تم عرض الموضوع على خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، وجّه بنقله إلى مدينة الملك عبدالله الطبية للحرس الوطني، وتمّ إجراء عملية للتوأم السيامي استمرت 19 ساعة، وتكللت بالنجاح ولله الحمد، وبسبب التشوهات التي كان يعاني منها التوأم، وخاصة الأصغر، كان يجب زرع قلب للتوأم الصغير، إلا أنه لم يتم العثور على قلب مناسب، ما تسبب بعد 8 أشهر بوفاة حسين، فيما حسن ولله الحمد يعد اليوم من الطلبة البارزين في مدينة الليث، ومن المتميزين في السباحة على مستوى المدينة.

    بريطانيا تعتذر والسعودية تنجح:
    ثم استعرض بعد ذلك الدكتور الربيعة، أهم العمليات الناجحة للفريق الطبي، من أهمها التوأم الماليزي (أحمد ومحمد) الذين تم إجراء عملية مبدئية لهما في ماليزيا، وبعد معرفة صعوبة وضعهما، نقلا إلى بريطانيا، التي اعتذرت عن إجراء العملية لصعوبتها، وعلمت السعودية عن الحالة من خلال نداء الاستغاثة الذي أطلقه والدا الطفلين، ووجّه خادم الحرمين الشريفين بنقلهما وإجراء العملية لهما، وتبين أنه لديهما التصاقات من الكتف إلى نهاية الحوض، وبعد عملية استغرقت نحو 23 ونصف، كتب الله للعملية النجاح، واستقبل الملك عبدالله حفظه الله الطفلين بمنزله.

    كما كتب الله تعالى لعملية فصل التوأم السيامي الفلبيني النجاح، بعد أن تبنّت حالتهما جمعية تنصيرية، وعبر استغاثة في الإنترنت ، علمت المملكة بحالة التوأم، الذين أجريت لهما عملية ناجحة أيضاً. وكان للعملية مردود إيجابي كبير للإسلام والمسلمين، خاصة بالنسبة للجالية المسلمة في جنوب شرق آسيا.

    وعرّج الدكتور عبدالله على عدّة حالات أخرى، من بينها حالة التوأم السيامي البولندي، والذي يأس الأطباء من إمكانية فصلهما، واعتذرت أمريكا ودول أوروبا عن إجراء العملية، وعندما تبنّتها المملكة بتوجيه من الملك عبدالله، شكك الفريق الطبي البولندي بإمكانية نجاح العملية، مشيرين إلى إمكانية شللهما بحال لم يتوفيا خلال العملية، إلا أن الله تعالى كتب للعملية النجاح، وكان لها أثر كبير جداً في بولندا.


    رؤية شرعية غير مكتملة:
    عرض الدكتور الربيعة، خلال لقاءه المفتوح، بعض الأسئلة الشرعية التي تحتاج إلى إجابات من قبل العلماء، والتي قال العلماء كلمتهم في بعضها، فيما لا يزال البعض الآخر يحتاج إلى رؤية شرعية، تحدد رأي الدين فيها. من بينها "هل التوأم السيامي شخص واحد أم شخصين؟" مشيراً إلى أن الطب يرى بأن التوأم طالما امتلكا قلبين ورأسين فهما شخصان. وحول كفاية طلب الوالدين لفصل التوأم أم لا. رأى الدكتور الربيعة، أن رأي الوالدين حاسم إذا لم يكن هناك خطر على حياة التوأم، وإلا، فإن الرأي الطبي له دوره الهام. مشيراً إلى وجود حالة في محاكم بريطانيا منذ أربع سنوات، لم تحسم بعد، تدور حول هذا الأمر.

    وعن نسبة النجاح التي يمكن من خلالها إجراء عملية الفصل، أشار الدكتور عبدالله إلى أن النسبة الطبية الممكنة هي 50%.

    وإن كان يمكن التضحية بأحد التوأمين لحساب حياة الآخر، أشار الدكتور إلى رأي الشيخ عبدالعزيز بن باز (رحمه الله) حول أنه إذا وجدا جسدين بروحين، فلا يمكن تقديم حياة أحدهما على الآخر، مشيراً إلى أن الرأي الطبي يوافق ذلك.

    فيما أكد أن "حكم الميراث" و"حكم القصاص" لا يزالان ينتظران رأياً شرعياً حولهما.


    أبعاد وطنية وإسلامية:
    واختتم الدكتور الربيعة حديثه بالإشارة إلى الأبعاد الوطنية التي تحملها هذه العمليات الجراحية الطبية، والتي عبّرت عن قدرة الكوادر الطبية السعودية في إجراء العمليات الجراحية الناجحة، التي احتلت مكانة عالمية كبيرة، وأثبتت أن التخطيط والعمل الجماعي قادر على تحقيق الأهداف الكبيرة.

    كما أن العمليات الجراحية الناجحة، حققت إعلاماً غير مباشر للسعودية وللإسلام والمسلمين، حيث كتبت الكثير من الصحف ووسائل الإعلام عن السعودية، وعن سماحة الإسلام.


    الاختلاط والمنصب الإداري:
    بعد ذلك، فتح مدير اللقاء المجال أمام المتابعين لطرح أسئلتهم ومداخلاتهم بين يدي الدكتور عبدالله، الذي أجاب على جميع الأسئلة بصدر رحب وبتواضع كبير, وأجاب عن سؤال حول "وجود الاختلاط" في المستشفيات السعودية، أن هناك اختلاط في الحرم، وفي الطائرات، وكذلك في المستشفيات، مشيراً إلى أن الضرورات قد تفرض على بعض القطاعات أن تسمح بالاختلاط، مفرّقاً ما بين الاختلاط الذي يحدث في بعض القطاعات للضرورة، وما بين الخلوة المحرمة شرعاً.

    بني هاشم
    ADMINISTRATOR
    ADMINISTRATOR

    عدد الرسائل : 1831
    العمر : 36
    الترفيه : النت
    المزاج :
    المهنه :
    الهوايه :



    تاريخ التسجيل : 23/11/2008

    مجايشي رد: إجراء (51) عملية توائم سيامية في المملكة تكشف قدرة الإنجاز الطبي السعودي

    مُساهمة من طرف بني هاشم في الأحد 21 ديسمبر - 5:28



    الدكتور الربيعه دكتور كبير
    ولقى مساعده من الدوله

    والله يكثر من امثاله

    تقبل مروري


    صاحبـcom
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد الرسائل : 198
    المهنه :
    الهوايه :

    تاريخ التسجيل : 08/12/2008

    مجايشي رد: إجراء (51) عملية توائم سيامية في المملكة تكشف قدرة الإنجاز الطبي السعودي

    مُساهمة من طرف صاحبـcom في الأحد 21 ديسمبر - 11:47

    عساهم على القوة

    شكرا على الموضوع

    @ ابوحسن @
    مدير المشرفين
    مدير المشرفين

    عدد الرسائل : 347
    المزاج :


    تاريخ التسجيل : 24/11/2008

    مجايشي رد: إجراء (51) عملية توائم سيامية في المملكة تكشف قدرة الإنجاز الطبي السعودي

    مُساهمة من طرف @ ابوحسن @ في الأحد 21 ديسمبر - 13:21

    اشكرك ابوصباء على الموضوع

    والربيعه دكتور كبير وكلمة كبير قليله في حقه

    ووصل الي ماعجزو عنه دكاتره عالمين

    وهورجل من رجالات هذه الدوله العزيزه على قلوبنا


    والله يوفقه


    تقبل مروري









    ابو صباء
    عضو ملكي
    عضو ملكي

    عدد الرسائل : 571


    تاريخ التسجيل : 06/12/2008

    مجايشي رد: إجراء (51) عملية توائم سيامية في المملكة تكشف قدرة الإنجاز الطبي السعودي

    مُساهمة من طرف ابو صباء في الأحد 21 ديسمبر - 18:53

    بني هاشم
    صاحبcom
    ابو حسن
    مرور مميز ومجهود كبير عساكم علي القوه
    والدكتور الربيعه فخر لكل مواطن سعودي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر - 23:26