محاورة بين انسي وجنيه

    شاطر

    الشريف
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد الرسائل : 22
    المزاج :
    المهنه :
    الهوايه :

    تاريخ التسجيل : 11/04/2009

    مجايشي محاورة بين انسي وجنيه

    مُساهمة من طرف الشريف في السبت 11 أبريل - 21:32



    محاورة بين انسي وجنيه
    من الروايات المتداوله في المنطقه ان الشاعر /ظافر بن محمد ابن امحي من اهل النهي دحيم والذي عاش في القرن الثالث عشر الهجري تقريبا ؛ تقابل في احد الليالي المظلمة مع امراة واعجب بهيئتهاواخذ يسألها ثم تبين له فيما بعد انها جنيه فخاف منها ؛ ولكنها هدأت روعه وطلبت منه ان يتحاور معها فوافق على طلبها ؛وفيما بعض الابيات التي عثرنا عليها ؛ وهنالك من يقول ان هذه القصيده من خيال الشاعر والله اعلم.
    المقدمه من شاعرنا
    -
    يا الله اني دعيتك وارتجيتك
    -
    يا الذي معتلي بيده الامورا
    -
    دلني على الشهاده والعبادة
    -
    واغفر الذنب ما غيرك غفورا
    -
    يا الله اني دعيتك وارتجيتك
    -
    تطفي النار من حامي لظاها
    -
    ليلة امسي بلحدي صرت وحدي
    -
    مفقود .......
    -
    اسمعي قاف بنيته قد نقيته
    -
    ايه يحلى كما تمر الرقايا في البنايا
    -
    جاء في الروشن وراء باب وصورا.

    ثم بدأت المحاورة


    قالت : اني عبا بير غزير------ كل ما زاد وكن زاد ماها
    قال : لي عندها زين الغروب ---- والثوارين دام الله بقاها
    قالت : اني عبا مهرة نجيبه------يوم تمشي وتسرع في خطاها
    قال : لي عندها زين العنان ---- والمهاميز الى ارخت في خطاها
    قالت: اني عبا نخله طويله ----- نحتميها وناكل من جناها
    قال : اني لها صقر بقله ------- يخطف التمر من عالي قناها
    قالت : هيا معي في ديرة اهلي --- ديرة والحياء غطا حصاها
    قال : ما روح معك في ديرة اهلك ---- ديرة واي محمد لم يطاها.
    وفي الحال اختفت الجنيه وذهب في طريقه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر - 3:47